الأربعاء
11.22.2017
6:39 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  ديسمبر 2012  »
إثثأرخجسأح
     12
3456789
10111213141516
17181920212223
24252627282930
31
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2012 » ديسمبر » 29 » القرضاوي ينجو من الإعتداء داخل الأزهر
2:41 PM
القرضاوي ينجو من الإعتداء داخل الأزهر


هاجم مصلون بجامع الأزهر الشيخ القرضاوي ومنعوه من المشاركة في مليونية نصرة سوريا التي اختير لها شعار جمعة "نصرة سوريا ورحيل الأسد"، وذلك من تنظم لجنة القدس باتحاد الأطباء العرب، وعدة حركات سياسية، عقب صلاة الجمعة، بمشاركة نقابة الدعاة والمجلس الأعلى للشؤون الإسلامية، وعدد من علماء الأزهر، وكان من المقرر أن يشارك فيها القرضاوي، غير أن مجموعة من المصلين حاولوا الاعتداء عليه فتم إخراجه بصعوبة من الأزهر. وقال الشيخ يوسف القرضاوي خلال خطبة الجمعة التي ألقاها من منبر الأزهر، إن الجميع أخطأ في مصر مؤخرا، والرئيس مرسي أخطأ، لكنه اعترف بخطئه ويجب على الجميع الاعتراف بأخطائهم وعدم الثبات عليها. واضاف الشيخ القرضاوي في خطبة حضرها الآلاف داخل وخارج الأزهر، وتعتبر ثاني خطبة له في الأزهر، أن كل السياسيين أخطأوا مؤخرا في مصر سواء الإخوان أو الرئيس محمد مرسي أو المعارضة، داعيا الجميع إلى الاعتراف بأخطائهم والمضي قدما لبناء مصر، مضيفا أن مصر دولة كبيرة ولا يمكن أن يبنيها طرف واحد، بل يجب على الجميع التعاون في البناء، ودعا كل الأطراف الاسلامية والليبرالية والمسيحية لتحقيق أهداف الثورة قائلا "إن أهداف الثورة لن تتحقق إلا عندما نتعاون لبناء مصر"، "جميعا مسيحيين وليبيراليين واسلاميين وعلمانيين"، وأوضح أن "الجميع يخطئ سواء إخوان أو أحزاب أو قوى ثورية ومدنية، فالجميع يخطئ ولكن علينا أن نصلح أخطاءنا ونتعلم منها، فالبلد تريد أن تبنى نفسها". وأكد القرضاوي أن "الليبراليين والعلمانيين ليسوا كفارا ولكنهم يؤمنون بالله والرسول وكتاب الله"، داعيا الجميع للتعايش مع الآخر وعدم تكفير أو تخوين البعض للطرف المخالف، كما دعا الشعب المصري إلى أن "يتحد ويقف في صف واحد، لأن مصر هى القدوة، وأمل باقي الشعوب العربية"، وأشار إلى أن المصريين كانوا "من 60 عاما يعادون بعض ويسيئون لبعض حتى جاءت ثورة الخامس والعشرون من يناير وجمعت شمل المسلمين والمسيحيين والعلمانيين والإسلاميين والرجال والنساء، فأصبحوا يدا واحدة"، وتساءل "ماذا حدث لكم يا أهل مصر"، إن "أهداف ثورتكم لن تتحقق إلا عندما تتعاونون جميعا لبناء مصر". وأضاف القرضاوي أنه "لا يوجد فى مصر ملحدون، ربما يكون هناك عصاة ولكن كل المصريين يعترفون بالله ربا ويؤمنون برسالات الله وباليوم الآخر"، مؤكدا أن "الليبراليين والعلمانيين ليسوا كفارا ولكنهم يؤمنون بالله والرسول وكتاب الله".
twitopen

الفئة: أحداث عربية | مشاهده: 139 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: