الديلي تلجراف: لندن غاضبة من سلوكيات الأثرياء العرب - 3 من يناير 2013 - sada
الجمعة
12.09.2016
12:36 PM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  يناير 2013  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » يناير » 3 » الديلي تلجراف: لندن غاضبة من سلوكيات الأثرياء العرب
11:22 PM
الديلي تلجراف: لندن غاضبة من سلوكيات الأثرياء العرب


نشرت صحيفة الديلي تلجراف البريطانية تقريرًا بعنوان "سكان حي لندني راق يشعرون بالغضب إزاء أثرياء العرب الشباب الذين يتسابقون للتباهي بسياراتهم".

ويقول التقرير: إن سكان حي نايتسبريدج، الذي يعد من أرقى احياء لندن، يتهمون الشرطة بازدواجية المعايير إثر مزاعم بعدم محاسبة مليونيرات العرب الذين يتسابقون بسياراتهم الفاخرة في شوارع الحي.

وأضاف أن سكان نايتسبريدج يشعرون بالضيق المتزايد من الأعداد الكبيرة من الشباب العرب الأثرياء الذين يتدفقون على المنطقة سنويا في شهور الصيف ويقودون سياراتهم الرياضية الباهظة الثمن مثل الفيراري واللامبورغيني بسرعة كبيرة بالقرب من متجر هارودز الشهير.

ويزعم سكان المنطقة أن شرطة العاصمة لا تبذل ما يكفي من الجهد لمنع الشباب العربي الثري "اللعوب" من القيادة بتهور وسرعة كبيرة في نايتسبريدج.

وتقول الصحيفة: إن القناة الرابعة في التلفزيون البريطاني ستبث برنامجًا وثائقيًا عن التوتر المتزايد بين أهل نايتسبريدج والزوار الأثرياء الذين يغص بهم الحي صيفا، حيث يجيؤون هربا من حرارة الطقس في بلدانهم.

ولكن الصحيفة تقول: إن الشرطة تؤكد أنها تحفظت على عشرات السيارات الفاخرة في العديد من المخالفات مثل القيادة دون تأمين أو دون لوحة أرقام صالحة.

وقالت باندا مورغان توماس، وهي من سكان نايتسبريدج، في الفيلم الوثائقي الذي أطلعت الصحيفة عليه، إنه في الكثير من الأحيان يصعب عليها أن تنام بسبب صوت السيارات ذات المحركات القوية التي تتسابق في الشارع.
الفئة: أحداث العالم | مشاهده: 216 | أضاف: moon | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: