والد ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند يطالب بشنق مرتكبي الجريمة - 5 من يناير 2013 - sada
الأحد
12.04.2016
5:13 PM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  يناير 2013  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » يناير » 5 » والد ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند يطالب بشنق مرتكبي الجريمة
12:57 PM
والد ضحية الاغتصاب الجماعي في الهند يطالب بشنق مرتكبي الجريمة


ماندوارا كالان (الهند) (رويترز) - طالب والد ضحية جريمة الاغتصاب الجماعي والقتل التي اثارت غضبا شعبيا ضد الحكومة الهندية بشنق مرتكبي الجريمة ودعا إلى إصدار تشريع جديد للجرائم الجنسية تكريما لروح ابنته.وكان الاعتداء الذي وقع يوم 16 ديسمبر كانون الأول على طالبة العلاج الطبيعي التي كانت تبلغ من العمر 23 عاما وصديق لها قد أثار احتجاجات غاضبة بالقرب من مقر الحكومة الهندية في نيودلهي وأجج جدلا على مستوى الهند بشأن انتشار الجرائم الجنسية في البلاد حيث يتم الإبلاغ عن جريمة اغتصاب كل 20 دقيقة في المتوسط.وتوفيت الشابة متأثرة بجروحها في مستشفى بسنغافورة يوم السبت بعد أن نقلت إليه للعلاج.واعتقل خمسة بالغين ومراهق فيما يتصل بالاعتداء. ومن المقرر توجيه اتهامات رسمية للخمسة يوم الخميس. وعقوبة القتل في الهند هي الإعدام.وقال الوالد إنه يؤيد الدعوات التي تطالب بإعدام مرتكبي الجريمة.وأضاف للصحفيين في منزله بقرية ماندوارا كالان بولاية اوتار براديش الهندية 'تطالب البلاد كلها بشنق هؤلاء الوحوش. وأنا معهم.'ولم يتم الكشف عن هوية الشابة ولا أفراد عائلتها وفقا للقانون في الهند.وولدت الشابة في القرية لكن عائلتها انتقلت إلى العاصمة نيودلهي.وقال الأب إنه يطالب بتغيير القانون للسماح بإعدام القصر. ومن بين المتهمين الستة في القضية مراهق عمره أقل من 18 عاما.وأضاف أن الشابة الطموحة كانت عازمة على تحسين الحياة في قريتها.وقال 'قالت لي يا أبي إن مكان مولدك متخلف للغاية وإذا أصبحت طبيبة فإن أول ما سأفعله هو تحسين الحياة في القرية.'وخرجت احتجاجات في نيودلهي ومدن أخرى امتدت لأيام بعد الهجوم. والكثير من المحتجين طلاب أغضبهم ما اعتبروه عجزا من الحكومة عن توفير الحماية للنساء.ومن المقرر أن تنظر محكمة جديدة أنشئت للتعامل مع هذه الجريمة بسرعة في قضية المتهمين الخمسة بينما سيحاكم المراهق أمام محكمة للأحداث.وينص القانون الهندي على الحكم بالاعدام شنقا فقط في الحالات 'الأكثر ندرة'. وكانت المرة الأولى التي ينفذ فيها حكم بالاعدام شنقا منذ ثماني سنوات في نوفمبر تشرين الثاني الماضي عندما أعدم محمد أجمل قصاب المسلح الوحيد الناجي من هجمات مومباي عام 2008.وقالت الشرطة إن المتهمين في قضية الشابة الهندية اعترفوا بتعذيب وقتل الطالبة 'لتلقينها درسا.'وذكر مصدر في الشرطة لرويترز أن القتيلة قاومت وعضت ثلاثة من المشتبه بهم وأن الآثار التي خلفها العض تمثل دليلا ضدهم.وقال مسؤول كبير في الشرطة لرويترز إن سائق الحافلة حاول دهس الشابة بعد إلقائها من الحافلة لكن صديقها سحبها بعيدا.وأعدت الشرطة ملفا يعتقد أنه من ألف صفحة للأدلة والاتهامات ضد المشتبه بهم ويضم الملف شهادة صديق الضحية الذي نجا من الهجوم ورجل قال إن المشتبه بهم سرقوه قبل الاغتصاب.وقال والد الشابة للصحفيين إنه يؤيد اقتراحا بأن يكون التشريع بعد مراجعته تكريما لابنته.وأضاف 'هي التي راحت ضحية.'وشكلت الحكومة الهندية لجنتين برئاسة قضاة متقاعدين لاقتراح إجراءات تضمن سلامة النساء. وذكرت وسائل إعلام أن إحدى اللجنتين والتي ينتظر إن تقدم توصياتها في وقت لاحق من هذا الشهر تلقت نحو 17 ألف اقتراح من الجماهير.ويتوقع أن تعين المحكمة الابتدائية التي ينتظر أن توجه الاتهامات محاميا للدفاع عن المشتبه بهم الخمسة بعدما قالت نقابة المحامين إن أعضاءها يرفضون الدفاع عنهم.واحتج محامون ارتدوا زي المحاماة أمام المحكمة اليوم وطالبوا بأن يتحرك النظام القضائي بسرعة اكبر ضد جرائم الاغتصاب.وقال سومان لاتا كاتيال وهو محام شارك في الاحتجاج 'نريد تعديل القوانين بقوة تجعل من يفكر في لمس فتاة يرتعد خوفا قبل أن يقدم على هذا الفعل.'(إعداد ياسمين حسين للنشرة العربية - تحرير دينا عادل)


الفئة: أحداث العالم | مشاهده: 166 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: