دواء جديد للإجهاض المتكرر عند النساء - 8 من يناير 2013 - sada
الجمعة
12.09.2016
10:42 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  يناير 2013  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » يناير » 8 » دواء جديد للإجهاض المتكرر عند النساء
8:34 AM
دواء جديد للإجهاض المتكرر عند النساء


تمكن العلماء في جامعة امبريال كوليج في لندن من اكتشاف السبب الذي يعتقد أنه وراء حدوث حالات الاجهاض المتكررة لدى بعض النساء، الأمر الذي يمكن ان يؤدي الى تطوير أدوية جديدة تمنع حدوثه.وعزا اختبار المختبرات لبعض النساء اللاتي فقدن ثلاثة أطفال أو أكثر، ذلك إلى ارتفاع معدلات جزيء بروتيني يعرف بـ«اي ال - ‬33» في خلايا الرحم لديهن، وفي المستقبل يمكن صناعة دواء يستهدف هذا البروتين تستخدمه الحوامل اللاتي يعانين من ضعف في الحمل.وقال باحثون إن «هذا الجزيء يتحكم في إمكانية قبول الاجنة في الرحم أو رفضها، لكن النساء اللاتي عانين الاجهاض المتكرر يستمررن بإفرازه ‬10 ايام إضافية». ويكون تقبل الرحم للأجنة على نحو ملائم لدى هؤلاء النسوة غير خاضع للسيطرة، حسب النتائج التي توصل اليها العلماء، والتي تم نشرها في مجلة «بلوس وان».وقال الدكتور مدهور سالكر، من جامعة امبريال كوليج «تشير دراستنا في النساء اللاتي يعانين الإجهاض المتكرر، إلى أن الآلية التي تسيطر على إمكانية تقبل الرحم للجنين وتدعم حياته، لا تعمل بصورة جيدة»، وأضاف «يمكن أن يعني ذلك ان هؤلاء النسوة قد يحملن بأجنة ضعيفة، او أن الجنين يتم زرعه في بيئة غير ملائمة، الأمر الذي يقلل على نحو كبير من فرص الحمل الناجح».وركزت الدراسة على آثار الجزيئات البروتينية لدى الفئران، وكان الباحثون يعملون على معالجة أرحام الفئران بواسطة مواد كيماوية يتم إفرازها من قبل خلايا تفرزها خلايا بطانة الرحم عند الانسان. واكتشف الباحثون ان هذه المواد الكيماوية التي تنتجها خلايا أرحام النساء اللاتي يعانين الاجهاض المتكرر، تطيل الفترة التي يمكن ان تحمل فيها الفئران، لكنها في الوقت ذاته ترجح الاجهاض أكثر.وتوصل الباحثون الى نتيجة مفادها ان فترة الإخصاب المطولة تزيد من مخاطر تشكيل أجنة غير طبيعية. وإضافة الى ذلك، فإنها تقترن بحدوث التهابات في بطانة الرحم، الأمر الذي يقلل من امكانية تطور أجنة صحية.وقال البروفيسور جان بروسنان المشارك في البحث من جامعة وارويك البريطانية «من المعروف ان الجزيئات التي قمنا بتحديدها تشارك في سلسلة من الامراض بما فيها الزهايمر، والربو، ومرض القلب». وأضاف «تشير النتائج التي توصلنا اليها إلى ان استهداف هذه الجزيئات يمكن ايضاً ان يكون استراتيجية واعدة من أجل تطوير العلاجات التي يمكن أن تمنع حدوث حالات الإجهاض لدى النساء اللاتي يعتبر حملهن ضعيفاً بصورة خاصة».وفي بداية الحمل، يجب على الرحم المخصب أن يزرع نفسه في بطانة الرحم الذي يظل في حالة تقبل للاجنة لبضعة أيام في كل دورة شهرية، الأمر الذي يضمن أنها يمكن ان تزرع في المرحلة الصحيحة من التطور. وتفرز الخلايا جزيئات «اي ال - ‬33» خلال مرحلة التقبل التي تؤثر في نشاط الخلايا الجانبية. وبصورة طبيعية تكون تأثيراتها قصيرة الامد، الأمر الذي يضمن أن المرأة قد تحمل خلال فترة زمنية قصيرة.
emaratalyoum


الفئة: أحداث العالم | مشاهده: 90 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: