كويتية تكتشف خيانة زوجها بــ"الواتس اب" ولكن......! - 21 من يناير 2013 - sada
الإثنين
12.05.2016
7:27 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  يناير 2013  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » يناير » 21 » كويتية تكتشف خيانة زوجها بــ"الواتس اب" ولكن......!
11:13 AM
كويتية تكتشف خيانة زوجها بــ"الواتس اب" ولكن......!

للوهلة الأولى ظنت الزوجة التي تقطن منطقة الرقة، أن زوجها الذي راح يجلس طوال الليل وهو يبتسم من تلقاء نفسه وهو منهمك في كتابة رسائل "الواتس اب" إلى درجة نسي فيها نفسه أن السيجارة في فمه تحولت رماداً دون أن يعي ذلك.الزوجة ولتبديد شكوكها بأن زوجها ليس "مجنوناً" في "الواتس اب" نتيجة لنسيانه إياها كـ"زوجة" وانجرافه في محادثات "واتس ابية"، انتهزت فرصة خلوده إلى النوم بعد ليال طوال لم ينم خلالها، إلا وهو محتضناً لنقاله، وهبت متناولة الجهاز النقال لتعرف ماذا يخفيه.الزوجة انطلقت إلى الملحق ليخلو لها الجو بدورها بحثاً عن أدلة وبراهين، وكان حسها "الأمني" في مكانه، عندما حط بصرها على ويلات وويلات من رسائل الصادر والوارد إلى فلانة وعلانة، إلى درجة نسيت نفسها في البحث لتوثق خيانته لها.الزوج "الواتس أبي"، أفاق مذعوراً من نومه ولم يجد هاتفه في "أحضانه"، وبحث عن زوجته ولم يجدها أيضاً في فراش الزوجية، ما حداه إلى الانطلاق إلى مخفر منطقة الرقة ليقدم بلاغ سرقة ضد الزوجة!ووفق مصدر أمني فإن رجال المخفر سجلوا قضية أحيلت إلى رجال المباحث الذين أحضروا الزوجة، وبمواجهتها قالت "والله ظننت في البداية أنه مجنون نتيجة ضحكه بمفرده، وبعدين صرت شاكة فيه من زمان وبعرف يقضي الليل مع منو، والله ما سرقته ظلمني هالخاين".وأضاف المصدر: "إن الزوجة سلمت الهاتف إلى رجال المباحث، والذين بدورهم أعطوه إلى الزوج الذي أصر على المضي قدماً في قضية السرقة ضد زوجته، حيث تم التحفظ عليها للتحقيق في القضية".
entyahla

الفئة: أحداث عربية | مشاهده: 112 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: