مومس أوزبكية تستنجد بدورية للشرطة من مغتصبيها العمانيين الثلاثة - 21 من يناير 2013 - sada
الجمعة
12.09.2016
6:48 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  يناير 2013  »
إثثأرخجسأح
 123456
78910111213
14151617181920
21222324252627
28293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » يناير » 21 » مومس أوزبكية تستنجد بدورية للشرطة من مغتصبيها العمانيين الثلاثة
11:54 AM
مومس أوزبكية تستنجد بدورية للشرطة من مغتصبيها العمانيين الثلاثة

أصيب 3 مغتصبين بالرعب عندما فتحت مومس كانوا يخطفونها الباب الخلفي واستنجدت بدورية روتينية للشرطة الإماراتية بحسب صحيفة الناشونال الإماراتية الصادرة باللغة الإنجليزية.وانطلق هؤلاء بالسيارة وحاولوا الهرب لكنّهم اصطدموا بجانب الطريق وانتهى الأمر إلى اعتقالهم، كما أخبر الغدعاء العام المحكمة الجنائية في أبوظبي.وكان أحد الرجال قد خدع المومس الأوزبكستانية بالدخول إلى السيارة ووعدها بـ500 درهم لقضاء الليلة معه في أحد فنادق العاصمة. لكنّها حين دخلت السيارة فوجئت بوجود "ح. س" و"ك. ر" و"أ. أ" وجميعهم عمانيون حيث قادوا السيارة إلى منطقة معزولة وتناوبوا على اغتصابها.وفي المحكمة أنكر "ح.س" و"ك.ر" اختطاف المرأة. وقال أحد الرجال: "أخذناها إلى الفندق، وكان بإمكانها الصراخ طلباً للنجدة". وبعد ضغط من الرئيس القاضي سيد عبد البصير على المتهمين بقوله إنّهم متهمون بخداعها لدخول السيارة لا بإجبارها على ذلك قالوا إنّهم أقلوها بعد موافقتها على أن "تحتفل" معهم مقابل المال، لكن من دون جنس.بعدها سأل القاضي "ك.ر" لماذا اعترف للشرطة باغتصاب المرأة، فأجاب أنّه كان خائفاً ومتوتراً، ولم يعن الإعتراف ذاك.سأل القاضي بعد ذلك "ح.س" لماذا كشف التقرير الشرعي وجود آثار منيه على المرأة صارخاً: "هل جاء من الهواء؟ كلماتك ليست منطقية، فأمامي تقرير من المعمل الجنائي، فهل تعلم ما معنى ذلك؟". وتابع القاضي: "فئة دمك تطابق الآثار التي عثر عليها من المومس، أنت حر (لقول ما تشاء)".فأجاب المتهم: "لقد كنت ثملاً". وطالب محاميه بتأجيل الجلسة لتقديم دفاعه، بينما أخبر "ك.ر" المحكمة أنّه لم يكن يملك نقوداً أو عائلة في الإمارات لتعين له محامياً. وقال: "أطلب منكم كفالة حتى تأتي البراءة". فأجابه القاضي مقهقهاً: "عزيزي... أنت غالي حبيبي والطلب رخيص".هذا وحوكمت المرأة الأوزبكية "ج.س" بتهمة ممارسة الدعارة، بينما اتهمت الأوزبكية أيضاً "م.م" بالقوادة. وأنكرت "م.م" التهمة، بينما طلبت "ج.س" التماساً بعد طلبها لمترجم لم يكن متوفراً.هذا وتم تأجيل القضية حتى 28 كانون الثاني (يناير) الجاري.


وطن

الفئة: أحداث عربية | مشاهده: 106 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: