أردنيون فى مسيرة مناهضة للاجئين السوريين: ارحلوا أيها البلطجية - 21 من أبريل 2013 - sada
الإثنين
12.05.2016
7:23 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  أبريل 2013  »
إثثأرخجسأح
1234567
891011121314
15161718192021
22232425262728
2930
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » أبريل » 21 » أردنيون فى مسيرة مناهضة للاجئين السوريين: ارحلوا أيها البلطجية
2:49 PM
أردنيون فى مسيرة مناهضة للاجئين السوريين: ارحلوا أيها البلطجية

نظم مئات من الأردنيين مسيرة مناهضة للاجئين السوريين اليوم السبت احتجاجا على اشتباكات اندلعت فى أكبر مخيم للاجئين فى البلاد.

وفى المسيرة التى استمرت لساعتين، أغلق نحو 200 من سكان مدينة المفرق الحدودية الأردنية مدخل مخيم الزعترى للاجئين، مطالبين السلطات بترحيل السوريين إلى وطنهم.

وقال شهود عيان إن المحتجين دعوا السلطات أيضا لإغلاق مخيم الزعترى الذى يضم نحو 150 ألف سورى، حيث أخذوا يرددون "ارحلوا ارحلوا أيها البلطجية السوريين".

وجاء الاحتجاج غداة وقوع اشتباكات عنيفة فى المخيم أسفرت عن إصابة نحو 20 سوريا وعشرة رجال شرطة أردنيين، وفقا لمصادر أمنية.

وقالت المصادر إن الاشتباكات اندلعت بين سكان المخيم وأفراد أمن بعدما ألقت السلطات القبض على مجموعة من خمسة سوريين يحاولون الفرار من المخيم المعزول.

وأضافت المصادر أنه عقب عملية الاعتقال، نظم نحو 100 لاجئ احتجاجا فى وسط المخيم الواقع فى الصحراء. وتطور الاحتجاج إلى أعمال عنف بعد أن بدأ المشاركون رشق رجال الشرطة الأردنية بالحجارة.

وأبرزت الاشتباكات تصاعد التوتر بين الأردنيين والسوريين فى المدينة الحدودية، التى استقبلت الجزء الأكبر من نحو 500 ألف سورى فروا إلى البلاد منذ مارس 2011.

وأدى العنف المكثف فى سوريا إلى تدفق اللاجئين إلى الأردن بمعدل يبلغ نحو 100 ألف شخص شهريا وهو معدل يقول مسئولون فى الأمم المتحدة إنه يتطلب بناء مخيم جديد للاجئين كل شهر. وتأتى الاحتجاجات فى الوقت الذى يجتمع فيه قادة العالم فى اسطنبول من أجل اجتماع أصدقاء سورية لمناقشة قضايا تتعلق بالمعارضة والمساعدات الإنسانية والحلول السلمية للقتال، وهى أمور استمرت أكثر من عامين.
arabic.arabia.msn

وقالت الحكومة التركية إن يجب إقامة ممر إنسانى لإدخال إمدادات الإغاثة إلى البلاد، وهو موقف تعتزم الحكومة الضغط من اجل الموافقة عليه فى الاجتماع. وقالت جماعات المعارضة السورية إنها بحاجة الى مزيد من المساعدة فى معركتها للإطاحة بالرئيس السورى بشار الأسد.

الفئة: أحداث عربية | مشاهده: 148 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: