إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة! - 26 من مايو 2013 - sada
الجمعة
12.09.2016
6:48 AM
sada
فئة القسم
أحداث العالم [458]
مواضيع وأحداث العالم
أحداث عربية [472]
مواضيع متعلقة بالوطن العربي
طريقة الدخول
التقويم
«  مايو 2013  »
إثثأرخجسأح
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
2728293031
بحث
تصويتنا
قيم موقعي
مجموع الردود: 206
فيديو
دعاية وإعلان
صور
دردشة-مصغرة
200
إحصائية

المتواجدون الآن: 1
زوار: 1
مستخدمين: 0
مفضلات إجتماعية
طباعة المحتوى
وصلات
game
إعلان
fun
Motor Bike 2
ميميز
أرشيف السجلات

صدى العالم

الرئيسية » 2013 » مايو » 26 » إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة!
11:02 AM
إليشيا: إغتصبوني في الفندق وشرطة الفجيرة حبستني وفق أحكام الشريعة!

بعد مرور خمس سنوات على الحادثة، روت أسترالية تعمل في أحد فنادق الفجيرة الإماراتية عن تعرّضها لاغتصاب جماعي من قبل عاملين في الفندق، بعدما دُسّ لها مخدر في مشروب، وفشلت في الإتيان بأربعة شهود لتثبيت الواقعة فسجنت عامًا قبل أن يعفى عنها وترحّل.
 
كشفت إليشيا غالي للإعلام الأسترالي عن واقعة تعرّضها للاغتصاب من جانب 3 أشخاص، في أحد الفنادق الشهيرة في إمارة الفجيرة في الإمارات عام 2008، وحينما بادرت بالشكوى للشرطة، فوجئت بأن أحكام الشريعة الإسلامية تفرض عليها إحضار 4 شهود رجال "مسلمين عاقلين بالغين"، وهو ما عجزت عنه، مما أدى إلى الحكم عليها بالسجن لمدة عام لممارستها الجنس خارج إطار الزواج "زنا".
 
تعود وقائع القضية المثيرة للجدل إلى عام 2008، حيث كانت إليشيا، وهي أسترالية الجنسية، تعمل في أحد الفنادق الشهير في إمارة الفجيرة، ولدى دخولها إلى بار الفندق لجلب جهاز الكمبيوتر الخاص بها، تناولت مشروبًا مع أحد رفاق العمل في الفندق، واتضح في ما بعد أنه كان يحوي مادة مخدرة، مما مهّد الطريق لثلاثة من العاملين في الفندق لاغتصابها من دون أن تتمكن من مقاومتهم.
 
هرعت إليشيا إلى المستشفى لتلقي العلاج، ولم تتردد في الشكوى إلى الشرطة، لكنها فشلت في الإتيان بأربعة شهود على جريمة الاغتصاب، وهو ما يعدّ اعترافًا ضمنيًا بالزنا وممارسة الجنس خارج نطاق الزواج، الأمر الذى أدى وفقًا لروايتها للصحف في بلادها ولبرنامج "ياهو 7 نيوز" إلى تعرّضها للسجن لمدة عام، ثم العفو عنها بعد 8 أشهر، وإلغاء إقامتها في ما بعد.
 
لم تشر إليشيا من قريب أو بعيد إلى عدم إصدار قرار بإخضاعها للكشف الطبي، للتأكد من تعرّضها للاغتصاب بالدليل الطبي، ولم تتمكن إيلاف من الحصول على تعليق من الفندق، الذي شهد واقعة الاغتصاب.
 
لكن شركة "ستاروود" الأميركية صاحبة العلامة التجارية للفندق المشار إليه، أصدرت بيانًا، أشارت خلاله إلى أن رواية إليشيا محل تحقيق من الجهات كافة للتوصل إلى حقيقة الأمر.
إيلاف


الفئة: أحداث العالم | مشاهده: 138 | أضاف: faisal | الترتيب: 0.0/0
مجموع التعليقات: 0
الاسم *:
Email *:
كود *: